تاريخ عملة البيتكوين، النشأة و الخط الزمني - تداول و استثمار

الجديد

الثلاثاء، 4 ديسمبر 2018

تاريخ عملة البيتكوين، النشأة و الخط الزمني

تاريخ عملة البيتكوين، النشأة و الخط الزمني

عرف تاريخ عملة البيتكوين اضطرابات كثيرة، و نحن الآن في اكثر الفترات اضطرابا منذ نشأة عملة البيتكوين، حيث وصل سعر البيتكوين الواحد إلى 20000 دولار  في ديسمبر 2017،  والآن في 3600 دولار في ديسمبر 2018.
لكن هناك شيئ غامض حول البيتكوين و العملات الرقمية البديلة بصفة عامة، الكثير من مطوري العملات الرقمية اقدموا على محاولة اختراق شبكة البيتكوين، لكن بدون جدوى، و هذا ما جعل من البيتكوين عملة رقمية حية و جزء من الواقع، حيث هذا الأخير يعرف ارتفاعات حادة و انخفاضات مؤثرة، بسبب مالكي هذه العملة الرقمية من المستثمرين.

البيتكوين؟ كيف بدأ البيتكوين؟ إلى اين تؤدي رحلة البيتكوين؟ دعونا نكتشف الاجابات من خلال الجدول الزمني لعملة البيتكوين.

تاريخ عملة البيتكوين، النشأة و الخط الزمني, الجدول الزمني لعملة البيتكوين
maxpixel

الجدول الزمني لعملة البيتكوين:

لم يكن البيتكوين موجودا حتى أواخر سنة 2008، لكن فكرته و اصله يعود إلى فترات و عقود ما قبل أواخر سنة 2008.
ما بين سنة 1982 و 1997:
في سنة 1982 اقترح عالم الكمبيوتر ديفيد تشوم لأول مرة مفهوم النقد الإلكتروني، الذي كان مهتما بالفعل بالخصوصية في العالم النقد الرقمي و قام بنشر اعلان بعنوان "العقود العمياء للتحويلات التي لا يمكن تعقبها" التي تبين شكلا جديدا للعملات عن طريق التشفير، بجعل نظام آلي لا يسمح لطرف ثالث بالاطلاع او التحكم بمعلومات تلك الدفوعات او التحويلات ، ما يسمى اليوم بالند للند في العملات الرقمية.
قام تشوم بحاولة لتطبيق هذا النضام الند للند بدون طرف ثالث في استخدام عملي في سنة 1990 و انشاء بما يسمى ديجيكاش DigiCash ، و هي شركة تأسست بامستردام شركة لتأمين المال الرقمي عبر الانترنت، كان تشوم بعقله اللامع ينجذب حوله كل من المستثمرين ذوي رؤوس الاموال، لكن المشروع لم ينجح و افلست الشركة في اواخر التسعينيات.
و مع ذلك لم يستسلم تشوم وفتح افكاره على شركات أخرى بنفس المبدأ باكتشاف آخر يسمى "هاش كاش" Hashcash طريقة اثبات العمل و هي طريقة مشابهة لكيفية استعمال البيتكوين اليوم.
سنة 1998
في هذه السنة ظهرت فجأة فكرتين للعملات الرقمية، في أواخر سنة 1998 اصدر وي داي Wei_Dai مقالة تفصيلية عن فكرته "b-money"، يمكن تبادلها و تداولها مشابهة جدا لما جاءت به تكنولوجيا البلوكشين في البيتكوين، نظام اثبات العمل ينشئ العملة الرقمية عن طريق حل حسابات رياضية معقدة، وطريقة ارسال المال يكون داخل الشبكة.
في نفس العام ، طرح نيك زابو Nick_Szabo اقتراحا مماثلا ما يسمى ب"Bit Gold"،  كان تفكير زابو بشأن العملة البديلة هو خلق شيء لا يتطلب وجود طرف ثالث ، مثل البنك المركزي ، لإنشاء أو إدارته. بواسطة نظام اثبات العمل يتم الحصول على جزء صغير في السلسلة، ويستخدم الجزء الأخير من السلسلة لإنشاء سلسلة المعاملة التالية، مثل تكنولوجيا البلوكشين الخاصة بعملة البيتكوين BITCOIN BTC.
 و مع ذلك لم ينجح لا هذا و لا ذاك ولم يتحقق المطلوب من الفكرتين معا.
في سنة 2008
كل المحاولات السابقة فشلت إلى ان ظهر البيتكوين في غشت من سنة 2008، موقع بيتكوين bitcoin.org سجل بعد شهرين الورقة البيضاء: بيتكوين: "شبكة المال الرقمي الند للند"، كانت لفكرة الورقة البيضاء طموحات مشابهة للأوراق التي سبق ذكرها: التوقيعات الرقمية الآمنة ، ولا تتطلب استخدام طرف ثالث ، وإثبات العمل ، وتجزئة المعاملات معا لتشكيل سلسلة.
قام بكتابة الورقة البيضاء لعملة البيتكوين من طرف من يعرف ب ساتوشي ناكاموتو، و هو اسم مستعار لشخص مجهول أو مجموعة من الناس على شبكة الانترنت.
في سنة 2009
فقط في بضعة ايام من بداية سنة 2009 تمت ولادة اول بلوك للبيتكوين BITCOIN، المعروف باسم جينيسيس بلوك، المقصود به تكون الكتلة، ثم عملية التعدين في 9 من يناير بصدور اول برنامج لعملة البيتكوين BTC، و في 12 يناير وقعت اول معاملة بيتكوين في التاريخ، حيث ارسل ساتوشي ناكاموتو اول 10 بيتكوينات الى احد مبرمجي و مطوري البرامج على الكمبيوتر فال فينيي.
في نهاية هذا العام بحلول شهر اكتوبر اطلقت نيو ليبيرتي سطاندار اول منصة تبادل البيتكوين في تاريخ العملات الرقمية بحجم 1300 وحدة من عملة البيتكوين BITCOIN، و في شهر ديسمبر اصدر ساتوشي ناكاموتو النسخة الثانية من البرنامج.
في سنة 2010
مع تحديد سعر الصرف ، كانت مجرد مسألة وقت حتى حاول شخص ما إجراء عملية شراء فعلية بالبيتكوين في مايو من عام 2010، حيث اشترى المبرمج لازلو هانيز الذي يقطن بولاية فلوريدا زوجين من البيتزا بسعر 10000 بيتكوين، ما يقارب سعر ذلك الوقت 25 دولار في المجموع، كان لا يزال البيتكوين يشكل الا اجزاء من الدولار، لكن بعد هذه العملية،  عملية الشراء التي تم إجراؤها ، شعرت الأطراف المهتمة بالاطمئنان وتم تحطيم عتبة السنت من الدولار و صعود سعر البيتكوين بعد بضعة اشهر من هذه العملية.
كان عاما محوريا لتبادل البيتكوين BTC ، فقد برزت أول بورصة بيتكوين في عام 2010 أيضا، و في يوليو MT.GOX بورصة بيتكوين اخرى، بالاضافة الى اول مجمع تعدين للمعدنين المتطوعين، هذا ما قد لون نجاح عملة البيتكوين في هذا العام، بحلول شهر نوفمبر ، تجاوز سقف السوق للبيتكوين مليون دولار لأول مرة. لم يكن كل هذا لصالح البيتكوين فقد وجد احدهم ثغرة في بروتوكول البيتكوين في شهر اكتوبر ما سمح له بتحويل دون تأكيد من الشبكة مما أوجد 184 مليار من البيتكوين BITCOIN ، لكن تم مسح المعاملة و تم اصلاح الثغرة.
في سنة 2011
تحقق مكاسب في قيمة البيتكوين ثابت بعد تجاوز عتبة 100%، في فبراير من عام 2011 الحدث الرئيسي كان هو بلوغ البيتكوين سعر 1 دولار للمرة الأولى.
بدأ الاقبال على البيتكوين من طرف الصحافة، ينشرون ما هو جيد وما هو اسوأ في عملة البيتكوين BITCOIN. نشرت مجلة تايم مقالاً عن البيتكوين للمرة الأولى ، لكن في نفس العام كان هناك مقال عن سوق المخدرات في الانترنت المظلم حيث كان يتم استخدام البيتكوين كوسيلة للدفع، الدعاية جعلت الناس يتحدثون ، وبحلول يونيو ، كانت قيمة البيتكوين أكثر من 30 دولار وبعد فترة وجيزة تحطمت إلى حوالي 10 دولارات.
و ايضا في يونيو منصة MT.GOX تعرضت إلى خرق أمني خطير بفقدان عشرات الآلاف من الحسابات و محافظ البيتكوين الخاصة بهم، ولم تكن هذه هي اول قضية أمنية تتعامل معها هذه المنصة.
ومع ذلك ، أصبح البيتكوين معروفا اكثر فاكثر من الجماهير وتزايد الاهتمام بالعملة الرقمية، وقد أدى ذلك إلى ارتفاع في أسعار العملات الأجنبية ، أو غيرها من أشكال العملات الرقمية الاخرى، التي كان يحاول مطوروها اما بتحسين البيتكوين او خلق عملة رقمية اخرى  لغرض مختلف، وفي نفس السنة ظهرت عملة اللايتكوين LTC لأول مرة.
في سنة 2012
كانت سنة 2012 متقلبة لعملة البيتكوين BTC، وكانت اكثر سلاسة من اللحظات البارزة في مسيرة البيتكوين ليصبح البيتكوين اول عملة رقمية في العالم، حيث تخطى عتبة 100 دولار في شهر ابريل من هذه السنة.
في سنة 2013
شهد سعر البيتكوين تراجع، لكن قبل ذلك يتجاوز سعر عملة البيتكوين 1000 دولار لاول مرة و اصبح التداول به متاحا و موجودا بالفعل في العالم الافتراضي للشبكة العنكبوتية الانترنت المظلم و العادي.
ما بين سنة 2014 و سنة 2016
في شهر يناير 2014 ، انخفض السعر إلى ما دون مستوى 1000 دولار ، وعانى دون المستوى الرئيسي، وحدثت بعض الأشياء القبيحة مثل افلاس و اغلاق منصة MT.GOX ،لكن هذه الفترة شهدت صعود و هبوط متقلب لسعر البيتكوين حيث فشل في الوصول إلى أعلى مستوياته.
في سنة 2017
كان عام 2017 هو الاكثر ازدهارا بالنسبة لعملة البيتكوين BITCOIN، بعد عدة اخفاقات في سنة 2016، استعاد سعر البيتكوين طريقه الى الصعود عندما وصل أخيراً إلى 1000 دولار، و في شهر يونيو، اصبحت قيمة البيتكوين اكثر من 3000 دولار للوحدة، ومع ذلك ، فإن بعض مستخدمي عملة البيتكوين كانوا محبطين بسبب  ارتفاع عدد المعدنين للبيتكوين BTC، مما زاد الرسوم وزيادة الوقت الذي تستغرقه المعاملات و زيادة في حجم البلوك او الكتلة، في أغسطس ، أدى ذلك إلى إنشاء عملة جديدة تسمى بالبيتكوين كاش BCH عن طريق انقسام و تحسين في شبكة البيتكوين BITCOIN BTC.
استمر صعود سعر البيتكوين كما تخطى 6000 دولار ، لكن حدث و ان كانت هناك نوع آخر من العملات الرقمية ما تسمى للآي سي او ICO ، كانت اهم الامور السيئة التي حدثت في هذا العام، منع دولة الصين للآي سي او ICO، ما اثر في سعر البيتكوين بنزول الى ما يقارب 2700 دولار،
 لكن سرعان ما عاد للصعود في شهر نوفمبر الى حوالي 10000 دولار، و بحلول نهاية شهر ديسمبر بلغ سعر البيتكوين ذروته عند 20000 دولار، و كان من غير المستغرب ان لن يستمر هذا النو الهائل.
و في سنة 2018 
كان عام 2018 عاما صعبا للمستثمرين و مستخدمين عملة البيتكوين BITCOIN BTC ، خاصة أولئك الذين ضنوا أن السعر سيواصل الصعود.  انخفض السعر بشكل حاد طوال العام إلى 3600 دولار كأقل سعر اثناء كتابتي لكم هذا المقال.