ادماج البلوكشين في الاتحاد الأوروبي و البلدان المروجة لها - تداول و استثمار

الجديد

الخميس، 6 ديسمبر 2018

ادماج البلوكشين في الاتحاد الأوروبي و البلدان المروجة لها

ادماج البلوكشين في الاتحاد الأوروبي و البلدان المروجة لها

في أوروبا قضية العملات الرقمية حساسة و تعرف صراعات بين البلدان الأوروبية، ولكن مع تكنولوجيا البلوكشين عموما هي مقبولة و مشجعة، الأنباء الأخيرة تقول بأن سبعة دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي اعلنوا عن طلب مساعدة لتطوير استخدام  تكنولوجيا Distributed Ledger Technology (DLT) and blockchain.
ادماج البلوكشين في الاتحاد الأوروبي و البلدان المروجة لها
pixabay

وقد بدأ البيان في مالطا، و تم توقيعه من قبل ست دول أعضاءأخرى؛ فرنسا، ايطاليا، قبرص، البرتغال، اسبانيا واليونان، وذلك خلال اجتماع وزراء النقل في الاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم الثلاثاء. أوضحت الحكومات المشاركة ان DLT يمكن أن يكون "تغيير قواعد اللعبة" بالنسبة لاقتصادات جنوب الاتحاد الأوروبي.

جاء في الوثيقة:

"التعليم، النقل، التنقل، النقل البحري، تسجيل العقارات، الجمارك، السجل التجاري والقطاع الصحى" يمكن ان تتطور بفضل تقنية البلوكشين.

كما يمكن استخدام تكنولوجيا البلوكشين لحماية خصوصية المواطنين وجعل الإستخدامات البيروقراطية أكثر كفاءة.

كما يشير التقرير إلى أن هذه التكنولوجيا لديها إمكانيات تتجاوز الخدمات الحكومية الرقمية:

"هذا يمكن أن يؤدي ليس فقط في تحسين الخدمات الحكومية الإلكترونية، ولكن أيضا المزيد من الشفافية والحد من الأعباء الإدارية، وتحسين خدمات الجمارك والوصول الأفضل إلى المعلومات العامة."

ايضا في نوفمبر، انضمت المجموعتان المصرفيتان BBVA و Banco Santander إلى الاتحاد الدولي للاتحاد الأوروبي لتطبيقات البلوكشين الموثوقة (IATBA) ومن المقرر إطلاق الجمعية نفسها في الربع الأول من عام 2019 وتهدف إلى تطوير البنية التحتية ومعايير تقنية البلوكشين.
يمكن ملاحظة أنه تم التأكيد على أن دول جنوب أوروبا هم الرواد في هذا المجال اكثر من الشمال الاوروبي و روسيا، و كأن لديهم خطط خاصة اكثر سرية و الواضح لا يحتاجون إلى اي مساعدة خارجية.