شركة GMO ستترك صناعة و بيع اجهزة تعدين العملات الرقمية - تداول و استثمار

الجديد

الأربعاء، 26 ديسمبر 2018

شركة GMO ستترك صناعة و بيع اجهزة تعدين العملات الرقمية

شركة GMO ستترك صناعة و بيع اجهزة تعدين العملات الرقمية

أبلغت الشركة عن خسائر بلغت أكثر من 320 مليون دولار ضمن هذا الخط من الأعمال ، وذكرت أنها ستركز جهودها على المجالات الأخرى التي أظهرت نتائج واعدة.
شركة GMO ستترك صناعة و بيع اجهزة تعدين العملات الرقمية
شركة GMO ستترك صناعة و بيع اجهزة تعدين العملات الرقمية flickr.com

أعلنت شركة GMO المتخصصة في صناعة و بيع اجهزة تعدين البيتكوين و العملات الرقمية ومقرها اليابان أنها ستتوقف عن تصنيع وتسويق أجهزة التعدين بعد تسجيل خسائر هذا العام في ظل التراجع المستمر في الأسعار.
أعلنت الشركة أن قرارها كان بسبب التنافسية الكبيرة في هذا المجال، و انها قد ضعفت بما فيه الكفاية ، لذلك لن تستمر في تصنيع و تسويق معدات تعدين البيتكوين و العملات الرقمية.

ووفقًا للبيانات التي نشرتها الشركة ، فقد كانت هناك خسائر في هذا العام بلغت 321.6 مليون دولار أمريكي وهي مشتقة من الانخفاض في أسعار العملات الرقمية، تعتقد الشركة أنه سيكون من الصعب للغاية استعادة القيم المستمدة من الأصول التجارية المرتبطة بعمليات التعدين ، وبالتالي ، يتم تسجيل ذلك كخسائر غير عادية.
قررت شركة GMO اتخاذ خطواتها الأولى في عالم التعدين في سبتمبر 2017 ، حيث بدأت عملياتها في شمال أوروبا ويأتي قرار التخلي عن هذا النوع من الأعمال بعد بضعة أشهر من إطلاق جهاز التعدين الجديد B3 .

ومع ذلك ، أكدت الشركة أنها ستستمر في إجراء عمليات التعدين الداخلية على الرغم من الصعوبات التي يطرحها السيناريو الحالي ، لذا ستقوم بمراجعة هيكل اداراتها و تقيم مركز للتعدين في منطقة جديدة حيث تكاليف مستويات الطاقة بها منخفظة.
تقول الشركة : "نحن نقوم حاليا بتشغيل آلات التعدين ، وسوف تكون هوامش الربح صفر تقريبا في ضوء الخسائر التي سجلناها. لذلك ، سنقوم بتنفيذ عمليات التعدين طالما أننا نضمن أن الإيرادات تتجاوز تكاليف الطاقة للأنشطة."

في الوقت الحالي ، لم تقدم الشركة مزيدًا من التفاصيل حول الخطط الجديدة التي تخطط لتنفيذها ، وإن كانت ستحسن من عملياتها في الربح ام لا. هذا كله راجع  إلى انخفاض أسعار العملات الرقمية والزيادة في تكاليف التشغيل.
وفيما يتعلق بخطوط أعمالها الأخرى ، قالت الشركة إن لديها "إمكانات نمو عالية ، لذا ستواصل تعزيز عملياتها" ضمن استراتيجياتها التجارية المقبلة.