المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة يتشاركان في انشاء عملة رقمية مشفرة - تداول و استثمار

الجديد

الثلاثاء، 22 يناير 2019

المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة يتشاركان في انشاء عملة رقمية مشفرة

المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة يتشاركان في انشاء عملة رقمية مشفرة

- الفكرة هي عملة رقمية مشفرة للتحويلات المالية بين البلدين.
- المشروع هو تجريبي سيشارك فيه فقط القطاع المصرفي و الفروع البنكية.
المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة يتشاركان في انشاء عملة رقمية مشفرة
المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة يتشاركان في انشاء عملة رقمية مشفرة

وافقت اللجنة التنفيذية لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي يوم السبت 19 يناير، على تطوير عملة مشفرة مصممة لتسهيل المدفوعات عبر الحدود بين البلدين، تم الإبلاغ عن الخبر من قبل وكالة الأنباء الرسمية في الإمارات العربية المتحدة، من خلال موقعها الرسمي على الانترنت. 

خلال اجتماع اللجنة المنعقد في أبو ظبي، والذي حضره 16 ممثلا من كلا البلدين، تم التوقيع على سبعة اتفاقيات في إطار خطة استراتيجية للمبادرات المشتركة، وتشمل الاتفاقيات إنشاء نظام تجريبي خفي، يعمل حصريًا بمشاركة البنوك المركزية والمصارف التجارية في كلا المملكتين.

في المرحلة الأولى، سيسمح نظام التشفير المشترك للقطاع المالي في كلا البلدين بفهم آثار هذه التقنية بشكل أفضل وتسهيل الدفعات عبر البلدين، وبالمثل، يُقترح تقييم تأثير العملة المركزية على السياسات النقدية الفردية لكل بلد، تعتمد العملة الافتراضية على استخدام قاعدة بيانات موزعة على البنوك المركزية والمصارف المشاركة في كلا الجانبين، وهي تسعى لحماية مصالح العملاء، ووضع معايير التكنولوجيا وتقييم مخاطر الأمن السيبراني، كما تقول الوكالة الرسمية.

في نوفمبر 2018 ، أكد مبارك المنصوري ، محافظ البنك المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة ، أن المشروع دخل مرحلة التصميم وأنه من المتوقع أن يكتمل بحلول منتصف عام 2019، حيثستكون العملات الرقمية هو الورقة الرابحة أداة دفع جديدة تستخدمها البنوك وليس الأفراد.

 قال محسن الزهراني، رئيس قسم الابتكار في مؤسسة النقد السعودي ، لوسائل الإعلام المحلية إن المشروع سيسمح بالمدفوعات عبر الحدود مع بعض البنوك فقط، انضمت المملكة السعودية إلى هذه الخطة، على الرغم من أن السلطات أعلنت في أغسطس من العام الماضي عدم شرعية التجارة بالعملات الرقمية، على العكس من ذلك ، أظهرت الهيئة التنظيمية في الإمارات بعض الانفتاح ، من خلال قبول عروض العملات الأولية ico ، كشكل من أشكال التمويل للشركات.